ما مصير خيري رمضان بعد واقعة إهانة رجال الشرطة بالتفاصيل

ما مصير خيري رمضان بعد واقعة إهانة رجال الشرطة بالتفاصيل
    ننشر اليكم الان على شكبة اخبار المعلم الان تعرف على اخر اخبار الاعلامي خيري رمضان حتي الان .


    ذلك حيث قررت النيابة المصرية حبس الإعلامي خيري رمضان، مقدم برنامج "مصر النهارده" على القناة الأولى بالتلفزيون، المصري 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة الاساءة إلى الشرطة ,وصل منذ قليل الإعلامي خيري رمضان في حراسة مشددة إلى قسم شرطة بولاق أبوالعلا تمهيدا لحبسه 4 أيام فى واقعة إهانة رجال الشرطة.

    اخر اخبار خيري رمضان 

    وكانت النيابة العامة قررت حبس الإعلامي خيري رمضان في 4 أيام فى واقعة اتهامه بإهانة رجال الشرطة ,وقام رجال المباحث بترحيله لقسم شرطة بولاق أبوالعلا، ومن المقرر إرسال قرار النيابة لتنفيذه ,وكشف مصدر قضائى بنيابة وسط القاهرة، أن الإعلامي ذهب بنفسه إلى النيابة، للتحقيق معه بعد صدور أمر باستدعائه للاستماع لأقواله فى بلاغ ضده بإهانة الداخلية ,كانت وزارة الداخلية، قدمت بلاغًا رقم 1170 لسنة 2018 جنح نيابة وسط القاهرة، اتهمت فيه الإعلامي خيرى رمضان بإذاعة أخبار كاذبة خلال برنامجه والإساءة لرجال الشرطة ,وقررت النيابة حبس الإعلامي على ذمة التحقيقات في البلاغ الذي تقدمت به وزارة الداخلية وحمل رقم 1170 لسنة 2018، متهمة إياه بالإساءة إلى ضباط وهيئة الشرطة في إحدى حلقات برنامجه وكذلك إذاعة اخبار كاذبة.


    وكان الإعلامي قد ذكر في برنامجه الأحد قبل الماضي ان زوجة احد ضباط الشرطة أرسلت له رسالة توكد فيها معاناتها ومعاناه زوجات وأسر ضباط الشرطة بسبب ضعف رواتبهم وأنها لا تستطيع سداد مصروفات المدارس لأولادها كما ذكرت انها تفكر في العمل كخادمة للإنفاق على الاسرة وهو ما ردت عليه وزارة الداخلية بقوة وتقدمت ببلاغ ضد الإعلامي تتهمه فيه بإهانة ضباطها وأسرهم ,من جهتها، قالت الدكتورة رشا كامل رئيسة جمعية زوجات ضباط الشرطة لـ"العربية.نت": إنها تقدمت هي الأخرى نيابة عن الجمعية ببلاغ ضد خيري رمضان، وسيتم التحقيق فيه اليوم أيضا ,وأضافت أن ما بثه الإعلامي المصري على الهواء أساء لزوجات ضباط الشرطة، إضافة إلى كونها أخبارا كاذبة وغير حقيقة دمرت معنوياتهم خلال هذا التوقيت الذي يخوضون فيه المعركة ضد الإرهاب، نافية صحة ما أورده الإعلامي في رسالته.
    mohamed abdo
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المعلم المصري .

    إرسال تعليق