مصرع إمام مسجد ومساعده بالمركز الاسلامي على يد مسلح أمريكي...بنيويورك

مصرع إمام مسجد ومساعده بالمركز الاسلامي على يد مسلح أمريكي...بنيويورك
    نيويورك- الولايات المتحدة الامريكية
    فتح مسلح النار على إمام مسجد ومساعده فى وضح النهار أمام جامع الفرقان الواقع بمنطقة كوينز.
    وأوضحت مصادر فى الشرطة أن امام المسجد مولانا أكونجى -٥٥ عاما- ومساعده ثراء الدين -٦٤عاما- لقيا مصرعيهما إثر إصابتهما برصاص فى الرأس فى حى أوزون بارك الشعبى فى منطقة كوينز بنيويورك.
    ودفعت هذه الواقعة عشرات المسلمين إلى التظاهر فى ضاحية كوينز للمطالبة بإنفاذ العدالة.
    وقال مصدر فى مجلس أئمة نيويورك، إن الإمام القتيل من أصول بنجلاديشية، حيث تعرف منطقة أوزون بارك التى وقع فيها الهجوم بتجمعات المسلمين من أصول عربية وباكستانية وبنجلاديشية.
    وأعلنت شرطة كوينز أنها اعتقلت مشتبها به فى الهجوم وتواصل التحقيق معه وفحص كاميرات المراقبة أمام المركز الإسلامى لجمع المزيد من المعلومات حول الواقعة، مشيرة إلى أن دوافع الهجوم لم تحدد بعد.وتتزامن هذه الجريمة مع تصاعد مشاعر الخوف من الإسلام والعداء للمسلمين بعد سلسلة هجمات داخل الولايات المتحدة والخارج، تبنى بعضها تنظيم داعش الإرهابي، وفى وقت ينادى فيه دونالد ترامب المرشح الجمهورى للبيت الأبيض بمنع المسلمين من دخول الأراضى الأمريكية.
    وأشار شهود عيان إلى أن منفذ الجريمة كان يمشى وراء الإمام ومساعده واقترب منهما، قبل أن ينفذ جريمته.
    وأشار المتحدث باسم الشرطة الى أنه لم يتم التأكد بعد من دوافع إطلاق النار، وأن التحقيقات الأولية تدل على أن الضحيتين تم استهدافهما بسبب «عقيدتهما»، إلا أن ساره سيد من مكتب رئيس بلدية نيويورك، أكدت أن «شرطة نيويورك تحقق فى هذه الجريمة من كل الزوايا، بما فى ذلك فرضية جريمة كراهية».
    منقول من جريدة الاهرام

    Unknown
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع المعلم المصري .

    إرسال تعليق